الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

اختيار الزوجة .. مسؤولية من ؟ موضوع للنقاش


اختيار الزوجة .. مسؤولية من ؟ موضوع للنقاش ..
كان المركز يخلو من المتسوقين الا مني انا واخي الذي انتظرني في الطابق الاول بينما صعدت الى الطابق الثاني لشراء بعض الحاجيات فإذا بي ارى شاباً يرتدي زي العمال وهو يهمس في اذن احدى موظفات ذلك المركز !! بعد لحظات سمعت صوتها وهي تصرخ بهِ : اصمت وكفى ! لا تتكلم بهذا الموضوع ثانية .
كان الفضول يلحُّ عليَّ لرؤية صاحبة هذا الصوت ، فإذا بي اراها امرأةً في عمر والدتي تقريباً وقد بدت تقاسيم وجهها الشاحب وهي تُعبر عن تعب السنين وشقاءها ، بالاضافة الى انها كانت ترتدي ملابس سوداء محتشمة ووجهها يرتسم عليه علامات الصلاح والتقوى ..
ولأن المركز كان شبه فارغ فإن الصوت كان مسموع وواضح جداً ، اضافت بعصبية وهي تحاول ان تُنحّي وجهها عنه : اسمع يا بُني .. لا تتصور بأن الأمور كلها متعلقة بك وحدك ! فزوجتك هذه ستعيش معي انا ، هل فهمت ؟ لذلك انا من سأختارها لك لأنها ستقاسمني حياتي فلن تختار من تحلو لك !
حينها عرفت بأن هذه المرأة ما هي الا ام ذلك الشاب وكلاهما يعملان في هذا المركز وبأنه كان يحاول اقناعها لتخطب لهُ احداهن ..
ثم اردفت الأم محاولة انهاء الحديث : يجب ان تضع في الحسبان بأني لن اقبل بأي فتاة متبرجة لتكون زوجتك ، فإنها ان وضعت المكياج وهي ما تزال بنتاً فماذا ستفعل ان تزوجت ؟؟
حينها بدأ ذلك الشاب بالصراخ في وجهها وكأنه في صراع مع العدو : اسمعي لقد تعبتُ منكِ ومن مزاجكِ ، قولي لي بربك من تعجبكِ من الفتيات لتكون كنتكِ ؟ لقد اتعبني طبعكِ وصرت لا اطيق هذا الوضع ابداً .
الى هذه النقطة من حديثهما قررت النزول الى حيث اخي إذ إن البضاعة المعروضة لم تعجبني مثلما لم يعجبني ذلك الشاب في تعامله مع والدته ، ولا اخفيكم بأني تمنيت ان اعرف الى ما ستؤول اليه قصة هذا الشاب مع والدته !
والآن وبعد ان وضعت بين اياديكم – احبتي القراء- مشكلة هذا الشاب الذي لا اعرف هل اسميه مسكين ام وقح ام ماذا ؟
أتساءل هل يكون اختيار الزوجة بهذه الطريقة ؟ وهل يحق للأمهات رفض من يختارها الابن بحجة انها ستعيش معها ؟  وهل تعد ظاهرة التبرج سبباً مقنعاً لترك خطبة الفتاة ؟ الا يمكن ان تكون تلك البنت بحاجة الى هداية يمكن ان يهبها الشاب اياها في فترة الخطوبة وان رأينا انها من منبت سوء ومُصرّة على التبرج حينها يذهب كلٌ من حيث اتى ؟
واخيراً في هذا المشهد الواقعي هل تتفقون مع الأم ام مع الابن ؟؟ فمع من الحق احبتي ؟ انتظر ردودكم واجاباتكم على هذه الأسئلة واتمنى ان تكون الردود مدعمة بالاحاديث والأدلة - ان امكن - حتى نخرج بثمرة نافعة لنا وللمجتمع ان شاء الله تعالى .

9 التعليقات:

همسات الروح يقول...

ان اختيار الزوجه موضوع مهم و يجب ان يكون بقناعة الأم والأبن وكما قلت أن البنت المتبرجة بحاجة الى الهداية ولا يجوز الحكم على الناس من دون معرفتهم0

رويدة الدعمي يقول...

حياكِ الله اختي همسات الروح وكل الترحيب بكِ وبرأيكِ هنا في مدونتي .. لك خالص ودي واحترامي .

غير معرف يقول...

السلام عليكم

في كثير من الاحيان يكون تبرج البنت سبب في عزوف الكثيرين عن الزواج بالبنت وذلك للصورة الخاطئة التي انطبعت في اذهاننا كمجتمع عن البنت المتبرجة مع العلم ان القران نهى عن التبرج لغير الازواج ولكن عادة التبرج اصبحت شايعة والانفتاح غير الصحيح ادى الى ذلك.
لكن باعتقادي الشخصي لا يوجد شخص لا يمكن تغيره اذا ما عرف الطريق الصحيح للدخول اليه

اسفة على الاطالة وشكرا لك لمواضيعكي الهادفة

غير معرف يقول...

لا يمكن الحكم على الفتاة مباشرة فربما نشأت في محيط اجتماعي له قناعاته بقواعد السلوك التي قد لا ينسجم مع قناعات الاخرين .. كل مجموعة بشرية لها خصوصياتها الثقافية و انماطها السلوكية الخاصة ..

رويدة الدعمي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. جزيل الشكر لكم اخوتي واخواتي فقد شرفني حضوركم المميز وتعليقاتكم القيمة على مقالتي واتمنى منكم التواصل في ابداء آرائكم لتعم الفائدة للجميع .

غير معرف يقول...

اكيد ان الفتاة تحتاج الى هداية ولايحق للشاب ان يزجر والدته كما لا يحق لها ان تختار ماهو ليس باختياره انذاك
تحياتي رويدة

اخوكم / رعد مردان

mohammed .raidh يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . اختي الجليله بارك الله فيك ووفقك لفعل ما فيه الخير والصلاح .

mohammed .raidh يقول...

لا يمكن المجازفه والقول بان هذه الفتاة او تلك الفتاة هي التي تحتاج الى الهدايه فموضوع الهدايه ليس بالأمر الهين واذا كان بالأخص هداية الفتاة من قبل الشاب . فهذا الأمر لا يمكن ان يحدث الى الا اذا كان تحت غطاء شرعي كالخطوبة والتي ترافقها وبالأخص في مجتمعاتنا الكثير من الصعوبات والتعقيدات . وهذا يتم اصلا اذا كان من قبل شاب واعي ومثقف والاهم ملتزم دينيا . فنحن رأينا من قصة هذا الشاب انه اصلا يحتاج الى هدايه . فمثل هذا الشخص اذا حاول اني يهدي شخص فسيضله او يزيد من ضلال نفسه . واقول انا مع وليس ضد الهدايه ولكن بشرطها وشروطها وشروطها اني شعر الانسان الذي يريد هداية شخص ما ان له القدره على الاقناع بالدليل والبرهان .وفي الأخير اود ان انقل لكم قول النبي الاكرم محمد (ص) حيث قال : اياكم وخضراء الدمن قيل وماهي خضراء الدمن .قال (ص) :المرأة الجميلة في منبت السوء .   اخوكم ـ محمد الغزي 

سرور العارفين يقول...

المشكلة ان المكياج والتبرج صار شيئا من الثقافة لدى بعض البنات .................ولكن انا ااوافق الاخ محمد بالراي فالهداية ليس بالشي الهين وخصوصا بين الفتاة والشاب ولكن اذا كان الشاب متاكد من انه يستطيع هدايتها ولديه الاسلوب المقنع والحجج القوية فلا باس بالمحاولة لعل هذه الفتاة تمتلك قدرة على التفهم ولكن تحتاج الى من ينصحها باسلوب مقنع .يقول الرسول صلى الله عليه واله:ان هذا التين متين فتوغلوا فيه برفق ولاتكرهو عباد الله بعبادة الله. فالدين كما قال الرسول متين فلا يجب ان تهاجم الفتاة المتبرجة بسرعة ويقال لها انك كذا وكذا بحكم ان الدين لا يقبل بهذا لانها سوف ترسم صورة خاطئة عن الدين وتحسبه يقيد حريتها لذلك اقول وهذا راي المتواضع اذا كان الشاب قادر على التاثير عليها بشكل ايجابي دون عصبية وباستخدام الطرق التي تحفظ كرامة المراة دون تجريح فليفعل ذلك والله هو الموفق .اما عن اختيار الزوجة فبراي الشاب يختار ولكن الام يجب ان ترى الفتاة وتتعرف عليها جيدا لتحكم اذا كانت تصلح زوجة لابنها اولا لان النساء يعرفن النساء من ناحبة الاخلاق والدين وغيرها من الامور....وهذا راي المتواضع

إرسال تعليق

نرحب بك للتعليق وابداء رايك ...ضع ردك هنا

 
Design by Wordpress Theme | Bloggerized by Free Blogger Templates | coupon codes تعريب : ق,ب,م